دراسات كتاب:
عتدما صنع الله كل شئ
سفر الرؤيا
اسم السفر :- اسم هذا السفر هو اعلان Revelation مشتق من اللاتنيه ، وهناك اسم اخر بديل له وهو رؤيا Apocalypseمشتق من اليونانيه و كلاهما تعنيان " كشف النقاب "،ويدعى فى الكتب الكنسيه القديمه "سفر الجليان " اى سفر اجلاء الامر الغامض وكشف المقاصد المستورة . محور السفر :- سيادة الله ، مجيء المسيح ، شعب الله الأمين ، الدينونة ، الرجاء إعلان يسوع المسيح
رسالـة يهوذا
يهوذا الرسول : ويسمى أيضا لباوس (مت3:10) ؛ وتداوس (مر18:3) ؛ ويهوذا أخو يعقوب (لو16:6 ، أع13:1، يهوذا1) ؛ وتسمى أيضا يهوذا ليس الاسخريوطى (يو22:14)؛ ويهوذا أخ يعقوب ( ابن خالة السيد المسيح وبحسب التعبير اليهودي أخوه ) مت 13 : 55 ، مر 6 : 3 .
رسالة يوحنا الرسول الثانية
لمن وجهت ؟ السفر الوحيد في الكتاب المقدس موجه إلى سيدة . يري القديس جيروم أنها كنيسة أورشليم أو سيدة مختارة لم يذكر الرسول أسمها ، " كيريه " وأختها المختارة (2يو13) هى كنيسة أفسس والشيخ هو يوحنا الحبيب لأن عمره كان وقتئذ حوالى 100سنة ، وآخرون يرون أنها إشارة رمزية لكنيسة معينة إذ هي عروس ( سيده ) مختارة . كما يقول القديس جيروم أن كلمة " شيخ تعني " كاهن " سواء في رتبة الأسقفية أو القسيسية.
رسالة يوحنا الرسول الثالثة
لمن كتبت ؟ بعث الرسول يوحنا هذه الرسالة إلى غايس الحبيب ويصعب معرفة شخصية غايس ، غير أنه ورد هذا الاسم كثيرا في العهد الجديد 1 - غايس الدربي (أع 20 : 4 ) ؛ 2 - غايس المقدوني (أع 19: 29) ؛ 3 - غايس الذي عمده القديس بولس ( 1 كو 1 : 14 ) ؛ 4 - غايس الكورنثوسي مضيف الرسول بولس ( رو 16 :23 ) ؛ 5 - غايس الذي كتب له الرسول يوحنا ويحتمل أن يكون هو نفسه المذكور في ( رو 16 : 23 ) ، قبل الإيمان علي يدي يوحنا واعتمد بواسطة الرسول بولس وهو إنسان غني عرف بحبه الشديد للضيافة خاصة بالنسبة لخدام الكلمة.
رسالة يوحنا الرسول الأولي
محور السفر: الخطية ، المحبة ، عائلة الله ، الحق والخطأ ، اليقين .المحبة رسائـل الكاثوليكون : تدور حول اللـه محبه الكاتب : كتبها القديس يوحنا الحبيب ، إلى الكنيسة الجامعة من مدينة أفسس .
رسالة بطرس الرسول الثانية
واضـع الرسالـة : تشكك البعض في نسبة الرسالة للقديس بطرس للأسباب الاتية : 1- أن سدس الكلمات ( اليونانية ) فقط مشتركة بين الرسالتين الأولي والثانية ، ويرد علي ذلك أن هذه النسبة ليست بقليلة خاصة وان الرسول لم يكتب باليونانية فمترجم الأولي له أسلوب غير مترجم الثانية هذا واختلاف هدف الرسالتين يجعل من كل منهما لها أسلوبها وكلماتها . 2- حديثه عن رسائل بولس ( 3: 15 ، 16 ) جعل البعض يظن أنها كتبت بعد جمع هذه الرسائل في وقت متأخر ويرد علي ذلك أنه يشير إلى الرسائل حتى لحظات كتابة الرسالة وان القديس بطرس كان علي دراية برسائل صديقة الحميم بولس الرسول 3 - أن الإصحاح الثاني من الرسالة يشبه رسالة يهوذا ويرد علي ذلك أن بطرس الرسول يتنبأ بصيغة المستقبل (2: 1 ) أما يهوذا الرسول فيظهر أن ما تنبأ عنه الرسول بطرس قد تحقق ( 4، 12 ، 16 ، 17 )
رسالة بطرس الرسول الأولى
الكاتب : بطرس و هو اسم يونانى معناه ( صخرة أو حجر )اما اسمه الأول فهو سمعان واسم ابيه يونا واسم أخيه اندراوس وهو من مدينة بيت صيدا . جاء به أخوه اندراوس إلى يسوع (يو 1 : 40 - 41 ) فدعاه السيد المسيح ليكون تلميذا (مت18:4 -19 ، مر17:1 ، لو10:5) كما دعى أسمه ( صفا ) أي (صخرة) . كانت مهنته الأولى صيد السمك وبالنسبة لقوته ونشاطه فقد برز كالمتقدم بين التلاميذ ووعظ موعظته المشهورة يوم الخمسين ( أع14:2- 41 )
رسـالة يعقوب
يعقوب : أجمع المفسرون على انه يعقوب أخو الرب الذى ذكر فى (مر 3:6 ، مت 55:13) ، (غل 1: 19 ) أي إبن خالته وهو لم يكن مؤمنا بالسيد المسيح فى وقت حياته على الأرض لكننا نعلم أنه آمن بالمسيح بعد قيامته (أع1: 12- 14) ، وكما يقول القديس جيروم من ذلك الوقت صار يعقوب رئيسا للكنيسة التى فى أورشليم (أع17:12) ،كما وضع قداسا يصلي به الأرمن حاليا.عام 50 ميلادية رأس المجمع الأول فى أورشليم بخصوص إيمان الأمم ( أع 15 )، ويصفه بولس على رأس أعمدة الكنيسة (غلا 9:2)، وذكره قبل بطرس ويوحنا .دعي بالبار إذ كان محبا للعبادة ومن كثرة ركوعه كانت ركبتاه كركبتي جمل .كان اليهود في البداية يهابونه جدا ويتهافتون علي لمس ثيابه وبعدما صار للسيد المسيح ألقوه من أعلي جناح الهيكل ثم رجموه بعد ان أتي صباغ وضربه بمدقة علي رأسه فمات مرجوما فى أورشليم سنة 69م.
الرسالة إلي العبرانيين
كاتب الرسالـة : لم يذكر الرسول اسمه حتى لا ينفر المتعصبون من المسيحيين الذين من أصل يهودي من قراءتها هؤلاء الذين حسبوه ثائرا علي العوائد الموسوية ( أع 21 : 21 )، وأول من اتجهت اليه أفكار قادة الكنيسة الأولين هو بولس الرسول أنه كاتبها ، فقد قال اكليمنضس الاسكندرى أن بولس كتبها بالعبرانية وأن لوقا ترجمها إلي اليونانية فقد كان بولس يهوديا (أع 3:22 ) ، (فى 5:3 ) وكم كان له حزنا عظيما ووجعا فى قلبه لا ينقطع ؛ فقد كان يود لو كان هو نفسه محروما من المسيح لأجل أخوته أنسبائه بالجسد ،اما المكتوب اليهم هذه الرسالة فهم اليهود الذين آمنوا بالمسيح وقد جاء عليهم اضطهاد شديد من العبرانيين غير المؤمنين .

صفحة 3 من 10
الاول السابق 1 2 3 4 5 6 7 التالى الاخير
 
الموضوعات:
  • الكتاب المقدس للأطفال-العهد القديم [1]
  • مقدمات فى أسفار العهد الجديد للقس انطونيوس فهمى [27]
  • مقدمات فى أسفار العهد القديم للقس انطونيوس فهمى [46]
  • وسائل ايضاح لدراسه اسفار العهد الجديد [1]
  • وسائل ايضاح لدراسه اسفار العهد القديم [19]