كيف ؟
30 يوليو 2016

كيف نقبل عصمة الكتاب المقدس مع وجود تناقضات ظاهرة واضحة في أجزاء كثيرة منه؟
 هذا الإدعاء، الذي يتناقله البعض لمحاولة الهجوم على الكتاب المقدس ليس له أساس من الصحة، ولكنه يحتاج إلى كثير من التأني والدراسة لاكتشاف الحقيقة والتأكد من أنه لا يوجد أي تعارض بين الآيات أو المفاهيم أو الأحداث.
 أولًا:
الكتاب المقدس كله موحى به من الله " كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ،" (2تي3: 16)، وهذا الوحي كتبه وصاغه أنبياء ورسل مسوقين من الروح القدس " لأَنَّهُ لَمْ تَأْتِ نُبُوَّةٌ قَطُّ بِمَشِيئَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ" (2بط 1: 21)، وأيضًا "اَلسَّمَاءُ وَالأَرْضُ تَزُولاَنِ وَلكِنَّ كَلاَمِي لاَ يَزُولُ" (مت 24: 35).
ثانيًا:
قد يكون هذا التعارض الظاهري الذي يلمسه البعض يرجع إلى عدة أسباب:
1- اختلاف الحدث وزمنه من جيل إلى جيل ومن شعب لشعب ومن ظروف لظروف، وكما أن القوانين الوضعية تُقدَّر الاختلافات والظروف، مثلًا: سمح لأبينا آدم الأول أن يأكل من الأشجار والنباتات فقط، ولكن سمح من جيل نوح وما بعده أن يأكل أيضًا من الحيوانات (تك2: 16)، (تك9: 3).
2- قد تكون القصة متشابهة في بعض أحداثها ومختلفة في زمنها أو مكانها لأنها تكررت مع شخص آخر، وهذا يُبطل التناقض، مثل قصة ساكبة الطيب (مر14: 3- 9)، المرأة الخاطئة في بيت الفريسي (لو7: 36 - 50)، مريم في بيت عنيا (مت 26: 6 - 13)، (يو12: 1 - 11).
 3- قد يكون المقام الذي قيلت فيه الآية، ضمن سياق معين مختلف جذريًا عن السياق الآخر لآية تبدو معاكسة، ولهذا من الضروري الرجوع دائماُ إلى وضع هذه الآية وبالأخص ما قبلها من أحداث وآيات ومواقف لفهمها فهمًا صحيحًا، حينئذ يتبدد أي تناقض:
+  "لَيْسَ مِنْ أَعْمَال كَيْلاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ" (اف 2: 9).
+  "لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الْجَسَدَ بِدُونَ رُوحٍ مَيِّتٌ، هكَذَا الإِيمَانُ أَيْضًا بِدُونِ أَعْمَال مَيِّتٌ" (يع 2: 26).
الأولى تتكلم عن أعمال الناموس التي بطلت، والثانية تتكلم عن أعمال الجهاد والسلوك المسيحي.
 4- قد يكون التناقض ما هو إلا تكامل في الأحداث فحين يذكر أحد الإنجيليين بعض أحداث الصليب يذكر آخر أحداثًا أخرى مُكمِّلة، وحين تضع النصوص الخاصة بحدث واحد جنبًا إلى جنب من السهل أن تتكون الصورة كاملة بلا أدنى تعارض أو تناقض، كما يظهر هذا بالأخص في أحداث الصليب والقيامة، أو في بعض أحداث الأسفار التاريخية في العهد القديم.
 5- التركيز على زاوية معينة من موضوع أو حدث لا يعني إطلاقًا أنها الزاوية الوحيدة لهذا الموضوع، فحين نقرأ رسائل بولس الرسول أو رسائل الكاثوليكون نجد أن هناك تركيزًا في كل رسالة على أفكار محددة لاهوتية أو روحية بدون تناقض أو إنكار لبقية الأفكار والأغراض الأخرى.
 6- الرجوع إلى المعاني المقصودة لبعض الكلمات أو طريقة حساب بعض الأمور في زمن كتابة كل سفر يُسهِّل علينا استيعاب المعاني بدقة، ونكتشف حينئذ أن بعض هذه المعايير لا يمكن قراءتها وفهمها بمعايير القرن الواحد والعشرين، واختلاف هذه المعايير عبر أجيال الكتاب المقدس، من وقت كتابة التوراة 1500 قبل المسيح إلى كتابة العهد الجديد حتى سنة 100 بعد المسيح.
مثلًا: تعداد الناس عادةً يكون بعدد الرجال فقط دون ذكر للنساء والأطفال، أو تعداد بعض اليهود يكون للرجال فوق 20 سنة، وكأنه تعداد لمن يصلح للحرب.
القمص داود لمعى  
عن كتاب كيف ؟

المزيد
أحدث العظات
  • العذراء والثبات فى المسيح وكيف نصلى
  • مريض بركة بيت حسدا
  • الصلاة ج2
  • الصلاة ج1
  • مبدأ الباب الضيق الجزء الثانى
  • المزيد

    أحدث الكتب
  • كتاب حاجتنا الي المسيح
  • غاية الحياة المسيحية
  • متى صليتم فقولوا أبانا الذي في السموات
  • حبة الحنطة
  • تسليم الحياة للمسيح
  • المزيد

    أحدث العروض
  • التخطيط فى الخدمة
  • مهارات الإتصال
  • كيف تحب بإذنيك
  • كيف اقدم درساً شيقاً
  • مهارات الانصات الايجابي والاستماع الجيد
  • المزيد

    سنكسار
    30 يوليو 2016 - 23 ابيب 1732

  • استشهاد القديس لونجينوس

    استشهاد القديس لونجينوس

    في مثل هذا اليوم استشهد القديس لنجينوس القائد كان يوناني الجنس من إحدى بلاد القبادوق . ولما ملك طيباريوس قيصر وعين بيلاطس واليا علي أرض اليهودية كان لنجينوس أحد الجنود الذين رافقوه ، فلما أتي الوقت الذي شاء فيه ربنا أن يخلص الخليقة . كان لنجينوس أحد الجنود الذين تولوا أمر صلب رب المجد . وحدث بعد أن أسلم السيد روحه ، أن طعنه لنجينوس بحربه في جنبه فخرج منه ماء ودم . فتعجب من ذلك وزاد عجبه لما شاهد ظلام الشمس وانشقاق حجاب الهيكل وتشقق الصخور وقيام الموتى من القبور وتحققت لديه الآيات التي عملها ربنا من ميلاده إلى يوم صلبه ولما أخذ يوسف الصديق جسد المخلص وكفنه ووضعه في القبر كان لنجينوس حاضرا وقت ختم القبر . ولما قام المسيح والقبر مختوم تحير وسأل الله أن يعرفه هذا السر . فأرسل اليه بطرس الرسول فأعلمه بأقوال الأنبياء عن المخلص . فآمن وترك الجندية وذهب إلى بلده وبشر فيها بالمسيح ولما سمع به بيلاطس كتب عنه إلى طيباريوس . فأمر بقطع رأسه فنال إكليل الشهادة .صلاته تكون معنا . آمين

    ×
  • استشهاد مارينا الشهيدة

    استشهاد مارينا الشهيدة

    في مثل هذا اليوم تذكار شهادة المختارة الطوباوية القديسة مارينا التي غلبت الشيطان كانت من بنات أكابر إنطاكية وكان والداها يعبدان الأصنام فلما ماتت أمها أرسلها أبوها إلى مربية لتربيها . وكانت هذه المربية مؤمنة بالمسيح ففي بعض الأيام سمعت مربيتها تذكر سير الشهداء وما ينالونه في الملكوت الأبدي فاشتاقت أن تكون شهيدة علي اسم السيد المسيح . فلما خرجت القديسة ذات يوم مع جواريها إلى منزلها وجدت في طريقها لوفاريوس الابروتس الوالي ، فلما رآها أعجبته كثيرا فأمر بإحضارها إليه . ولما ذهب إليها الجنود أعلمتهم أنها مسيحية . فلما عرفوا الوالي بذلك فزع جدا ، وأحضرها قهرا وعرض عليها السجود للأصنام وترك الإله فأبت . عندئذ قال لها : ما أسمك ومن أين أنت ؟ فقالت له : أنا مسيحية مؤمنة بالسيد المسيح واسمي مارينا . فلاطفها كثيرا فلم تذعن له ، فوعدها بالزواج ووعود أخري كثيرة فلم تطعه بل زجرته وأهانته فأمر أن تمشط بأمشاط من حديد وأن تدلك بخل وجير وملح ففعلوا بها ذلك وهي صابرة . ثم أودعوها المعتقل علي اعتبار أنها ماتت فللوقت أتاها ملاك الرب وشفاها من سائر جراحها فشفيت حتى كأن لم يكن بها ألم البتة . وبعد ذلك خرج عليها ثعبان عظيم مفزع وهي واقفة تصلي ويداها مبسوطتان مثل علامة الصلب فابتلعها فكادت روحها تفارق جسدها فصلبت وصلت وهي في جوفه فانشق نصفين ووقع علي الأرض ومات وخرجت القديسة مارينا سالمة . فلما كان الغد أمر الوالي بإحضارها ولما رآها سالمة تعجب كثيرا وقال لها : يا مارينا قد ظهر اليوم سحرك فاسمعي مني واعبدى الآلهة يكون لك بذلك خير كثير وأنا أعطيك جميع ما وعدتك به . فاحتقرته هو وآلهته الصامتة ن وقالت له : أنا أعبد الرب يسوع المسيح ابن الله الحي اله السموات والأرض ومهما أردت أن تصنعه بي فاصنعه فإني لا أسمع منك شيئا فأمر الوالي أن تعلق في المعصرة وتعصر بشدة ففعلوا بها كذلك ثم أودعوها المعتقل . وبعد ذلك نزل ملاك الرب وشفاها ثم ظهر لها الشيطان وقال لها: يا مارينا لو أطعت الوالي كان أصلح لك فانه رجل قاسي القلب ويريد أن يمحو اسمك من علي الأرض فعرفت أنه الشيطان وفي الحال أمسكته من شعر رأسه وأخذت عودا من حديد وبدأت تضربه وهي تقول له : كف عني أيها الشيطان ثم ربطته بعلامة الصليب المجيد أن لا يبرح من أمامها حتى يعرفها جميع ما يعمله بالبشر ومن تضييقها عليه قال لها : أنا الذي أحسن للإنسان الزني والسرقة والتجديف والأمور الدنياوية . واذا لم أتغلب عليه فاني أسلط عليه النوم والكسل حتى لا أدعه يصلي ويطلب غفران خطاياه " فللوقت طردته القديسة . ولما رآها الوالي تعجب كثيرا ثم أمر بكشف جسدها وأن يملأ أناء كبير من الرصاص السائل وتغطس فيه فلما فعل بها هذا سألت الرب أن يجعل لها ذلك معمودية فأرسل الرب ملاكه كشبه حمامة وغطست وهي تقول باسم الآب و الابن والروح القدس اله واحد آمين " ثم ناداها صوت من السماء قائلا لها : يا مارينا ها أنت قد اصطبغت بماء المعمودية ففرحت كثيرا وسمع الحاضرون بما صنع مع القديسة فآمن منهم جمع كثير فأمر الوالي بضرب أعناقهم وبعد ذلك آمر بقطع رأسها المقدسة فأخذها السياف ومضى إلى خارج المدينة ثم قال لها : سيدتي مارينا . أني أنظر ملاك الرب ومعه إكليل من نور ساطع جدا فقالت : أسألك أن تمهلني قليلا حتى أصلي ثم بسطت يديها وصلت بحرارة ثم قالت للسياف : أفعل ما أمرت به وأحنت عنقها للسياف فقال لها : لا أصنع هذا أبدا . فقالت له القديسة : إذا لم تفعل هذا فليس لك نصيب في ملكوت السموات فلما سمع منها هذا الكلام أخرج السيف وضرب عنقها ثم ضرب رقبته هو أيضا وهو يقول أني مؤمن باله القديسة مارينا ثم وقع عن يمينها : ونال إكليل الشهادة في ملكوت السموات وقد أظهر الرب من جسدها عجائب ومعجزات شفاء كثيرة وجسدها موجود بكنيسة السيدة العذراء مريم بحارة الروم الكبرى .صلاتها وشفاعتها تكون معنا .ولربنا المجد دائما . آمين

    ×

  • قطمارس
    30 يوليو 2016 - 23 ابيب 1732

    عشية:
    المزامير 46 : 1 , 7
    الانجيل: مرقس 1 : 16 - 22

    باكر:
    المزامير 146 : 1 , 5
    الانجيل: متى 4 : 18 - 22

    القداس:
    البولس: غلاطية 1 : 1 - 19
    الكاثوليكون: يعقوب 1 : 1 - 12
    الابركسيس: اعمال الرسل 15 : 13 - 21
    المزامير 78 : 5 , 135 : 5
    الانجيل: مرقس 10 : 35 - 45
    المزيد