أيام الخليقة الستة والطوفان بين العلم والدين

Large image

أيام الخليقة الستة أيام الخلق
يذكر لنا الكتاب المقدس في سفر التكوين أن الله خلق الخليقة كلها وأوجدها جميعاً بما في ذلك الإنسان في ستة أيام, ويذكر لنا العلم خاصة علم الجيولوجيا أن الكون وجد من 10.000 مليون سنة, والأرض من حوالي 4500 مليون سنة .
تقسيم تاريخ الأرض :-
بالرجوع إلى الحفريات تم تقسيمه إلى قسمين :-
١- ما قبل الكمبرى Proterozoic
ويتميز بتكوين الأرض ووجود كائنات أولية لم تترك آثاراً أو بقايا
٢- ما بعد الكمبرى :-
تم تقسيمه إلى ثلاث أحقاب :-
أ- حقبة الحياة القديمة Paleazoic .
ب حقبة الحياة المتوسطة Mesozoic
ج- حقبة الحياة الحديثة Cenozoic
وتم تقسيم كل منها إلى مجموعة من العصور يميز كل منها حفريات تدل على الكائنات التي كانت تعيش فيها.
ويحدد العلماء عمر الخليقة على الأرض بحوالى 5000 مليون سنة, وبمقارنة ذلك بما جاء في الكتاب المقدس بخصوص مدة الخلق نجد فرقاً شاسعاً فالعلم يرى أن الخليقة وجدت على مدى مئات ملايين السنين, أما في الكتاب المقدس في ستة أيام فقط . وقد حاول العلماء والمفكرين من المسيحيين على مر العصور التوفيق بين الرأيين, ومن هذه المحاولات والرد عليها :-

عدد الزيارات 198
عدد مرات التحميل 51
تحميل

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل