دراسات في سفر اللاويين - الذبائح في العهد القديم 2

Large image

الذبائح والقرابين
منذ أن أخطأ الإنسان الأول وطرد من الفردوس لم تكن له القدرة أو الجرأة على المثول أمام الرب القدوس وخطاياه عليه بل كانت إذا تراءى أمام الله لابد أن يكون الدم بيديه لذلك تقديم الذبائح أمر خطير في حياة آدم وبنيه .
تاريخ الذبائح قبل شريعة موسى :-
1- تعلم الإنسان ذلك يوم خروجه من الفردوس إذ " صنع الرب الإله لهما أقمصة من جلد وألبسهما " ( تك31:3 ) وبذلك بدأ يكون فكرة أولية أنه بالخطية يتعرى وبالذبيحة يغطى عريه , واستمر التعليم عن الذبائح شفهياً توارثه الأبناء عن الآباء بالتقليد .
2- أيضاً في عهد نوح بعد انتهاء الطوفان قدم ذبائح من البهائم والطيور الطاهرة ( تك 8: 21,20 ) وهنا نوح لم يقدم ذبيحة دموية فحسب بل راعى أيضاً أن تكون من البهائم والطيور الطاهرة .إذاً أمر الدم أن تكون الذبيحة طاهرة كان معروفاً قبل إعطاء الشريعة على يد موسى .
ثم بعد ذلك عصر الشريعة

عدد الزيارات 166
عدد مرات التحميل 32
تحميل

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل