دراسة لطبقة المحارة الأخيره التي تغطي جدران كنيسة العذراء السريان والكتابات التي سجلت عليه

Share
Etwdksevhys5vyr4byyf

المادة التي صنعت منها المحارة .
طبقة المحارة هذه عبارة عن خليط من الجبس والرمل فقط , وكان يطلق علي هذا الجبس " الجبس البلدي " نظراً لأن الأباء الرهبان كانوا يحضرون حجر الجبس ويطحنونة بطاحونة خاصه يطلق عليها "الجباسة" , وهي موجودة بكل دير , وكان موقعها في دير السريان , بالحجرة الغربية الملاصقة لحجرة البئر الاثري , وهاتان الحجرتان تقعا بحري كنيسة العذراء السريان .

1 الماده التي صنعت منها هذه المحارة .
-1 الأشخاص الذين ساهموا في محارة الكنيسة وترميم مباني الدير.
1-2 إبراهيم الجوهري .
2-2 الأنبا بطرس مطران جرجا والصعيد الأعلي
وناظر الاديرة
3-2 القمص منقريوس رئيس الدير .
-3 الأسباب الحقيقية التي من أجلها تم محارة الكنيسة .
-4 بعض الاجزاء التي تم أعاده محارتها منذ سنه 2871 م.
-5 تسجيل كتابات الهامة القديمة الموجوده علي جدران الكنيسة.
-6 تحليل لهذه الكتابات .
-8 الخلاصه .

عدد الزيارات 40
عدد مرات التحميل 17
تحميل

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل