الانبا متاؤس أسقف ورئيس دير السريان العامر

Large image

أ. حلمي عزيزمن مواليد 18 يوليو 1939 م. في إسنا بالأقصرحصل على دبلوم تجارة سنة 1959حضر إلى الدير في 29 أكتوبر 1964م. تاريخ الرهبنة 7 فبراير 1965 م ياسم أبونا الراهب بفنوتيوس السرياني رسم قسًا في 4 أبريل 1969 يوم جمعة ختام الصوم ثم قمصًا في أحد التناصير 12 إبريل 1970م. مع أربعة قسوس آخرين كان في رهبنته يجيد التسبحة وطقوس الكنيسة، وله كتابات روحية وطقسية عديدة في سبتمبر 1977 أنتدبه قداسة البابا شنوده الثالث نائبًا بابويًا لإيبارشية جرجا ثم سامه خورى ايبسكوبوس فى 18 يونيو 1978 م. ليكون مساعدًا للأنبا أثناسيوس مطران بنى سويف (في إيبارشية بني سويف) في عيد العنصرة مع آخرين ثم سيم أسقفًا عامًا في عيد العنصرة سنة 1980 مع آخرين، وسط احتفال بهيج حضره 32 من الآباء المطارنة والأساقفة كان حينها يشرف على كنائس مصر القديمة (أسقف عام لكنائس مصر القديمة) ويبدل نشاطًا مكثفًا في عمل الرعاية صار رئيسًا لدير السريان في عيد العنصرة كذلك سنة 1993 تم تجليسه في يوم 7 يونيو 1993تعرف على نيافة الحبر الجليل الأنبا الأنبا مينا مطران جرجا حينما كان راهبًا، حيث قام أبونا لوقا (الأنبا مينا) بالمبيت عند أسرته وهو فتى صغير قام قداسة البابا شنوده الثالث بإلباس الإسكيم `cxhma لثلاثة من رؤساء الأديرة (نيافة الأنبا صرابامون - نيافة الأنبا متاؤس - نيافة الأنبا مينا) في مساء يوم الأربعاء 31 يناير 1996. وهم الرؤساء الذين أمضوا أكثر من ثلاثين سنة في الرهبنة، ويستطيعون ممارسة طقس الإسكيم في الدير.

المقالات (3)

01 أغسطس 2020

العذراء مريم.... السماء الثانية

لما بشّر الملاك العذراء مريم بنزول ابن الله إلى بطنها، قبلت البشارة قائلة: «هوذا أنا أمَةُ الرَّبِّ. ليَكُنْ لي كقَوْلِكَ» (لو1: 38). للوقت نزل ابن الله من سماء السماوات إلى بطن العذراء، ليأخذ منها جسدًا يتمّم به الخلاص للبشرية، وأصبحت هي السماء الثانية حيث يسكن الله. والكنيسة تلقبها بالسماء الثانية، نقول في إحدى تسابيح العشية في شهر كيهك. + سماء ثانية جسدانية... دُعيتِ يا قبة الأنوار... شمس البر العقلية...ضياؤك أشرق في الأقطار....على الأرض وفي السماوات... طوباكِ يا زينة الأبكار... حملت الإله رب القوات.... مجدك يعلو على الأفكار. + ونقول في ذكصولوجية باكر: السلام للسماء الجديدة التي صنعها الآب، وجعلها موضع راحة لابنه الحبيب. السلام للكرسي الملوكي، الذي للمحمول على الشاروبيم. + إنه سر عظيم حقًا أن الله الذي يملأ السماء، والأرض كلها لا تسعه، يستطيع أن يحل ويسكن في بطن العذراء الصغير الضيّق، ويأخذ منها جسدًا يتمشّى به بيننا على الأرض، ويصير اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا، حتى قال معلمنا بولس الرسول «وبالإجماعِ عظيمٌ هو سِرُّ التَّقوَى: اللهُ ظَهَرَ في الجَسَدِ» (1تي3: 16). + كلمة سماء من سمو أو علو، والعذراء مريم سامية وعالية في سيرتها وفضائلها، العذراء مريم قدوة ومثال في كل الفضائل، وهي أمنا التي نتعلم منها كل الفضائل، والشاعر يقول: "الأم مدرسة إذا أعددتها...أعددت شعبًا طيب الأعراق". بركة شفاعتها وصواتها فلتكن معنا آمين. نيافة الأنبا متاؤس أسقف ورئيس دير السريان العامر
المزيد
02 مارس 2019

العبادة الكاملة

العبادة المقبولة في كنيستنا الأرثوذكسية لها أركان ثلاثة هامة ورئيسية وهى حسب الترتيب الذي رتبه مخلصنا الصالح في موعظته على الجبل الإصحاح السادس من إنجيل معلمنا متى الرسول - الصدقة، والصلاة والصوم ووَضْع الصلاة بينالصدقة والصوم يُشبِّهه بعض المفسرين بطائر لأنَّ الصلاة كما يقول يوحنا الدرجي هي طيران عقولنا إلى الله وهذا الطائر الذي هو الصلاة له جناحان كبيران هما الصدقة والصوم، بواسطتهما يُحلِّق في الأجواء العليا بلا مانع ولا عائق وكما أنَّ الطائر العادي إذا كان جناحاه قوييْن سليميْن يطير بهما بسهولة أمَّا إنْ ضعف أو انكسر أحدهما أو كلاهما فإنَّه يضعف ولا يستطيع الطيران وإنْ حاول الطيران يسقط ثانية ويظل هكذا يتخبط حتى يموت. هكذا الصلاة إنْ فقدت أحد جناحيْها اللذيْن هما الصدقة والصوم تضعف وتفتر. أمَّا إنْ ظلَّ جناحاها قوييْن تصبح صلواتنا قوية متكاملة تستطيع بنعمة الله أنْ تدخل إلى ما داخل الحجاب وتصل إلى عرش النعمة وبذلك نصلى ونعبد الله بأرواحنا وبالصدقة نعبد الله بأموالنا نقدمها له ذبيحة مقبولة على مذبح الرحمة والعطاء متذكرين نصيحة الرسول القائل "لاَ تَنْسُوا فِعْلَ الْخَيْرِ وَالتَّوْزِيعَ، لأَنَّهُ بِذَبَائِحَ مِثْلِ هَذِهِ يُسَرُّ اللهُ" (عب 16:13) ونصيحته القائلة "مُشْتَرِكِينَ فِي احْتِيَاجَاتِالْقِدِّيسِينَ عَاكِفِينَ عَلَى إِضَافَةِ الْغُرَبَاءِ" (رو 13:12) وبالصوم نعبد الله بأجسادنا فنقدم أجسادنا ذبائح حية كاملة مرضية أمام الله على مذبح الصوم والتذلل وبذلك تكون عبادتنا كاملة لأنَّها عبادة مثلثة بالصدقة والصلاة والصوم وكما هو معروف أنَّ الثلاثة عدد كامل ومقدس، وكل شيء بالثالوث يكمُل وبهذه العبادة المثلثة المقبولة ننال رضى الله وننعم ببركاته فيكون لنا: فى الصدقة تركة وفى الصلاة شركة وفى الصوم بركة من أجل هذا الارتباط العضوي بين هذه الأركان الثلاثة للعبادة المسيحية تُعلمنا الكنيسة أنَّ الإنسان المؤمن حينما يذهب إلى الكنيسة للصلاة والعبادة يجب أنْ يكون صائماً لا يتناول أيّ شيء قبل ذهابه إلى القداس، كما ذكرنا أيضاً هنا فيموقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. حتى لو كان في أيام الإفطار وحتى لو كان ليس في نيته التقدُّم للتناول من الأسرار المقدسة، يجب أنْ يحضر القداس وهو صائم في كافة الأحوال كذلك تُعلمنا الكنيسة أنْ لا نذهب إلى بيت الرب فارغين حسب قول الرب: لا تظهروا أمامي فارغين (خر 15:23) بل يجب أنْ نضع العطاء في صناديق الكنيسة المخصصة لذلك كما نحمل إلى الكنيسة بعض العطايا العينية مثل البخور والستور والأباركة aparxh والزيت والشموع وخلافه وبذلك نكون في القداس الواحد قد عبدنا الله العبادة المثلثة الكاملة. نصلى ونحن صائمين ثم نضع تقدماتنا ونذورنا النقدية أو العينية في الأماكن المخصصة لها بالكنيسة الرب يعطينا أنْ نعبده عبادة كاملة مرْضية بقداسة وبر قدامه جميع أيام حياتنا (لو 75:1) فيشْتَم الرب من عبادتنا رائحة الرضا والسرور ويكون نصيب عبادتنا الاستماع والقبول. نيافة الحبر الجليل الأنبا متاؤس أسقف دير السريان العامر
المزيد
07 فبراير 2019

الصوم المقبول ومعناه

الصوم المقبول الصوم هو الركن الثالث من أركان العبادة المسيحية المقبولة ونحاول الآن أن نتعرف على بعض نواحي ومعاني الصوم. معنى الصوم: للصوم معنيان: معنى نسكي ومعنى روحي:- 1 - المعنى النسكي: الصوم هو الانقطاع عن الطعام فترة معينة من النهار ثم تناول أطعمة صيامية خالية من الدسم. وهذا هو المعنى المعروف والمشهور بين المؤمنين، لأن فترة الانقطاع في الصوم هي العمود الفقري للصوم ويمكن تحديد هذه الفترة بالاتفاق مع أب الاعتراف الذي يحدد لكل واحد فترة انقطاع مناسبة لسنة ولعمله ولظروفه ولحالته الصحية وقامته الروحية: الخ. 2 - المعنى الروحي الصوم هو الفرصة الذهبية لانتعاش النفس وانطلاق الروح من رباطات وسلطان الجسد، لكي تتحد بالله وتتلامس معه لأن الله روح ولا يستطيع شيء أن يتلامس معه إلا الروح والعلاقة الروحية بين الإنسان والله. إذا شبهناها بأسلاك التليفون فيكون عمل الصوم في هذه العلاقة هو جلي الأسلاك حتى تصبح جيدة التوصيل للصوت. نيافة الحبر الجليل الانبا متاؤس أسقف ورئيس دير السريان
المزيد

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل