كونوا رجال

Share
Large image

+ هذه الوصية المقدسة « كونوا رجالا » ليست تعبيراً اجتماعياً أو اصطلاحاً نتعرف عليه ضمن الدراسات التربوية وعلم النفس بقدر ما هو نص إنجيلي ورد في كتابات معلمنا القديس بولس الرسول : « اسهروا . اثبتوا في الإيمان . كونوا رجالا . تقووا » ( ۱ کو ١٣:١٦ ) . وواضح أن معلمنا بولس الرسول يخاطب المؤمنين عموماً رجالا ونساء ، كباراً وصغاراً . فهو لا يقصد إذن رجولة الجنس التي قد يعني بها الرجال والشباب فقط ، لكنه يخاطب النفس البشرية عموماً بإزاء ما ينبغي أن تكون عليه من صلابة الإيمان ورجولة الشخصية وأصالة الجهاد وروح المسئولية وحمل النير بفرح للوصول إلى « قياس قامة ملء المسيح » ( أف ١٣:٤ ) .

عدد الزيارات 518
عدد مرات التحميل 130
تحميل

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل