الصوم الكبير عوده الى الله

Large image

ما أجمل أيام الصوم المقدس... تشتاق النفوس الروحانية لهذه الأيام المقدسة... فلها رائحة خاصة، ومذاقه مميزة.فيها يحلو للنفس أن تتوب فى هدوء وسكون.كان الصوم الكبير دائماً موسم إعداد الموعوظين للمعمودية.وفى نفس الوقت موسم تنبيه ذهن المؤمنين المعمدين إلى ضرورة تجديد زيت المعمودية فيهم بالتوبة والنقاوة.دعنا نرحل معاً هذه الرحلة القدسية.لنرى المعمودية وصنوها التوبة فى كل إنجيل من أناجيل آحادالصوم، فهناك معمودية وتوبة فى إنجيل الرفاع وفى إنجيل الكنوزوفى أحد التجربة ومع الابن الشاطر وعند بئر السامرية ومريض بركة بيت حسدا ومع المولود أعمى...ثم أخيراً ندخل إلى موكب المسيح الملك.. سائرين وراءه نصرخ مع أطفال العبرانيين خلصنا يا ابن داود. فيخلصنا بآلامه المحيية وقيامته المقدسة.كل عام وكل الكنيسة فى ملء بركة المسيح بالتوبة والصلاة والصوم الصادقين.

عدد الزيارات 1787
عدد مرات التحميل 915
تحميل

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل