الأعماق الروحيَّة فى القراءات الكنسيَّة ج3

Large image

6- العذراء :-
لها مُناسبات كثِيرة فِى 21 طوبه تِذكارها الرئيسِى وَهُوَ عِيد نِياحِتها ، 3 كيهك تِذكار دخولها الهيكل ، 16مسرى عِيد صعُود جسدها ، 21 بؤونة تِذكار العذراء حالَّة الحدِيد ،1بشنس عِيد مِيلادها0
مزمور عشية [ أعمال مجِيدة قَدْ قِيلت عنكِ يا مدِينةُ الله0 وَهُوَ العليُّ الَّذِي أسسها ]( مز 87 : 3 ، 5 ) العذراء هِى مدِينة الله وَالعلىّ الَّذِى أسسها لأِنَّها حامِلة الإِلَه " ثِيؤطُوكُوس " وَالله هُوَ الَّذِى أرادَ وَقَبَلَ أنْ يأتِى وَيتجسَّد مِنْها وَالكنيسة تُرِيد أنْ تُكرِمها وَلاَ توجد أى آية صرِيحة عَنْ العذراء فِى المزامِير لكِنْ المُستنِيرِينَ بِالرُّوح يعرِفوا كيف يستخدِموا الكِتاب فوجدوا هذِهِ الآية [ لأِنَّ سُكنى الفرحِين جمِيعاً فِيكِ ]العذراء هِى فرح آدم وَهِى السبب فِى رد البشريَّة لِلفرحة بعد عِصيان آدم وَحواء وَاليوم سِر فرحنا بِالخَلاَص أنَّ العذراء هِى باب الخَلاَص هِى بدء الأفراح.

مزمور باكِر[ كَمِثل ما سمعنا كذلِكَ رأينا فِي مدِينة ربَّ القُوَّات مدِينة إِلهنا ]( مز 48 : 8 ) هِى مدِينة الله الآب إطلع مِنْ السَّماء وَلَمْ يجِد مَنْ يُشبِهِك أتى وَتجسَّدَ مِنك هِى صهيُون أبواب صهيُون [ الله يُثَّبِتها للأبد ]0
إنجِيل باكِر( مت 12 : 35 – 50 ) ربَّ المجد يعلم أنَّ أمَّه وَإِخوته خارِجاً وَلمَّا أخبروه أنَّهُمْ خارِجاً فقال أُمِى وَإِخوتِى هُمْ الَّذِينَ يصنعون إِرادتِى00الله لَمْ يُنكِر أمومة العذراء بَلْ هُوَ ثبَّتها وَطوَّبها لأِنَّها صانِعة مشِيئتة وَأنَّ أى إِنسان مُمكِنْ يكُون مِنْ عائِلة الله إِذا عمل كالعذراء وَحَفَظَ الوصايا وَبِذلِكَ لاَ يكُون لَهُ أُم واحِدة وَبعض الإِخوة بَلْ كُلّ مَنْ يصنع مشِيئتةُ هُوَ إِخوته وَأُمَّه0
البُولُس بُولُس الرَّسُول لَمْ يتكلَّم مُباشرةً عَلَى العذراء بَلْ الكنيسة خرَّجِت فصل مِنْ رِسَائِلَه مرسُوم تماماً عليها مِنْ عِبرانِيين 9 : 2 – 4 [ المسكنُ الأوَّلُ الَّذِي يُقالُ لَهُ القُدسُ الَّذِي كَانَ فِيهِ المنارة وَالمائِدة وَخُبزُ التَّقدِمة0 ووراء الحِجاب الثَّانِي المسكنُ الَّذِي يُقالُ لَهُ قُدسُ الأقداسِ فِيهِ مبخرة مِنْ ذهبٍ وَتابُوتُ العهدِ مُغشَّى مِنْ كُلِّ جِهةٍ بِالذَّهبِ الَّذِي فِيهِ قِسط مِنْ ذهبٍ فِيهِ المنُّ وَعصا هارُون الَّتِي أفرخت وَلوحا العهدِ ] مَنْ هُوَ لوح العهد حامِل كلِمة الله ؟ هِى العذراء الَّتِى أفرخت بِغير زرع بشر قِسط المنّ الحامِل كلِمة الله هِى العذراء مَنْ هِى مبخرِة الذَّهب ؟ مَنْ هُوَ قُدس الأقداس إِلاَّ العذراء القُدَّاس وُضِعَ بِالرُّوح فيجِب أنْ ننشط بِالرُّوح لِكلِماته المُعدَّة بِدِقَّة شدِيدة وَتدبِير إِلهِى الكاهِن أثناء القِراءات لَهُ صلوات عَلَى المذبح فيقُول [ أنتَ أيُّها الصالِح إنعِم عَلَى شعبِكَ بِعقل غير مُنشغِل وفهم نقِى لِكى يعلموا ويفهموا ما هِى منفعِة الكلام الَّذِى قُرِء الآن مِنْ قِبَلك ] الكنيسة تقرأ الكلام وَتُرِيده فعَّال بِداخِلك وتسندك بِصَلاَة عَلَى المذبح لِكى تفهم الكلام0
الكاثولِيكُون رِسَالَة يُوحنا الثَّانِية 1 : 1 – 13 [ وَمَنْ يثبُت فِي تعالِيمِ المسِيحِ فهذا لَهُ الآبُ وَالاِبنُ جمِيعاً ] العذراء لِكى تثبُت فِى التعالِيم صَارَ لها الآب والإبن هِى نموذج لِلنَّفْسَ الَّتِى ثبتت فِى التعالِيم فإستحقت الآب وَالإبن0
الإبركسِيس( أع 1 : 14) [ هؤُلاء كُلُّهُمْ كانُوا يُواظِبُونَ بِنَفْسٍ واحِدةٍ عَلَى الصَّلوةِ وَالطِلبةِ مَعَ النِّساءِ وَمريم أُمِّ يسُوعَ وَمَعَْ إِخوتِهِ ] كانت العذراء مِنْ مؤسِسِين الكنيسة لأنَّها ثابتة وَمواظبة عَلَى صلواتها وَطِلباتها الرُّوح يعمل فِى الكنيسة0
مزمور القُدَّاس مز 45 : 13 [ كُلّ مجد إِبنة المِلك مِنْ الدَّاخِل ] طبعاً هِى العذراء[ لَهُ تسجُد بنات صُور بِالهدايا ] ( مز 45 : 11 – 12 ) كُلّ شعب الأرض العذراء لاَ شكلها يُوحِى بِالعظمة وَلاَ ثقافتها وَلاَ سُلطانها شكلها الخارِجِى لاَ يوحِى بِمجد لكِنْ كُلّ مجدها مِنْ الدَّاخِل فيا ليتكُمْ تكُونوا مِثلها وعاء لِلرُّوح القُدس حاملِين لِلإلَه0
إنجِيل القُدَّاس تسبِحة العذراء فِى لو 1 : 39 – 56 [ تُعظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ وَتبتهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخلِّصِي لأِنَّهُ نظرَ إلَى اتِضاعِ أمتهِ فهُوذا مُنذُ الآنَ جمِيعُ الأجيالِ تُطوِّبُنِي ] أنتُمْ اليوم تحتفِلُون بِىَّ وَأنا قُلت أنَّ جمِيع الأجيال تُطوبنِى لابُد أنْ أعرِف مَنَ الَّذِى تُكرِّمه اليوم الكنيسة لأنَّها تنقِل لنا القِدِيسِين كحياة وَتملأنا بِغِيرة وَبِرُوح هؤلاء القِدِيسِين فأشعُر بِطعم القُدَّاس0
7- تِذكارات الملائِكة :-
القِراءات كُلَّها جاء فِيها ملائِكته وَعظمتهُمْ0
مزمور عشية( مز 148 : 1 – 2 ) [ سبِّحُوهُ فِي الأعالِي0 سبِّحُوهُ يا جمِيعَ ملائِكتِهِ سبِّحُوهُ يا جمِيعَ قوَّاته ] اليوم نحتفِل بِتذكار أى ملاك وَالكنيسة تُرِيد أنْ تكرِمه فتُشيِر إنَّهم الَّذِينَ يُسبِّحُون العرش وَيُمجِّدوا الله فِى السَّماء وَيُرسِلُون تسبِحة الغلبة وَالخلاص الَّذِى لنا0
إنجيل عشية( مت 13 : 49 – 50 ) يتكلَّم عَنْ الدينونة وَعِلاَقتها بِالملائِكة[ يخرُج الملائِكةُ وَيُفرِزُونَ الأشرار مِنْ بينِ الأبرار وَيطرحُونهُمْ فِي أتُونِ النَّارِ0 هُناكَ يكُونُ البُكاءُ وَصَرِيرُ الأسنانِ ] هُمْ جُنُود الرَّبَّ الَّذِينَ يُنَّفِذُونَ الحُكم هُمْ الَّذِينَ يفرِزُون الأشرار وَيلقُونهم فِى أتون النَّار لِذلِكَ لابد أنْ نتودد للملائِكة وَنُصاحِبهم وَنُرضِيهم لأِنَّ كُلَّ إنسان لَهُ ملاك مِنْ يوم معموديته فإِذا فَعَلَ الخير يفرح لَهُ ملاكه وَيشفع لَهُ أمام الله وَإذا فَعَلَ الخطيَّة خزى ملاكه0
مزمور باكِر( مز 104 : 4 [ الَّذِي صنع ملائِكته أرواحاً وَخُدَّامه لهِيب نار ]مُمكِنْ الوعى الكنسِى وَالحِس الكنسِى يجعلنِى أعرِف مُسبَّقاً ما تقوله الكنيسة اليوم وَالقِراءات مُتناغِمة وَفِيها تعلِيم واضِح وَتكرِيم مِنْ أجل هدف مُعيَّن0
إنجيل باكِر( لو 15 : 7 ) فصل الخرُوف الضال [ أقُولُ لكُمْ إِنَّهُ هكذا يكُونُ فرح فِي السَّماءِ بِخاطِئ واحِدٍ يتُوبُ أكثر مِنْ تِسعةٍ وَتِسعِينَ باراً لاَ يحتاجُونَ إِلَى توبةٍ ] فِى العشية قَالَ إنَّ الملائِكة يلقُون الأشرار فِى أتون النَّار وَالآن يقُول أنَّهم يفرحون بِالتائِب0
البُولُس( عب 1 : 4 ) [ صائِراً أعظم مِنْ الملائِكةِ بِمِقدارِ ما ورث اسماً أفضلَ مِنْهُمْ ] [ وَعَنِ الملائِكةِ يقُولُ الصَّانِعُ ملائِكتهُ رِياحاً وَخُدَّامهُ لهِيبَ نارٍ ] ( عب 1 : 7 ) نَفْسَ المزمور الَّذِى قُرِء فِى باكِر وَهُنا يُكرِّم يسُوع أفضل مِنْ الملائِكة0
الكاثولِيكون مرَّة واحدة فِى رِسالِة يهوذا جاء بِسِيرة مِيخائِيل رئِيس الملائِكة فيقُول[ وَأمَّا مِيخائِيلُ رئِيسُ الملائِكةِ فلمَّا خاصم إِبلِيسَ مُحاجاً عَنْ جسدِ مُوسى لَمْ يجسُرْ أنْ يُورِد حُكمَ افتراءٍ بَلْ قَالَ لِينتهِركَ الرَّبُّ ] ( يهوذا عدد 9 ) عمل الملائِكة مُرعِب للشياطِين لأنَّهُمْ خُدَّامه وَلهِيب نار فانتهروا الشياطِين0
الإبركسِيس( أع 10) فصل الملاك الَّذِى ظهر لِكرنِيليُوس وَقَالَ أنْ يذهب لِبُطرُس الرَّسُول لأِنَّ الملائِكة لها عمل فِى الكِرازة وَالخِدمة وَالحياة0
مزمور القُدَّاس( مز 103 : 20 ) [ بارِكُوا الرَّبَّ يا ملائِكتهُ المُقتدرِينَ قُوَّةً الفاعِلِينَ أمرهُ عِند سماعِ صوتِ كَلاَمِهِ ] يُبرِزُون عمل الملائِكة أنَّهُ مُباركة الله وَصُنع إرادته0
إنجِيل القُدَّاس( مت 13 : 24 ) مَثَل الزوان وَالحِنطة وَيتكلَّم عَنْ الحصَّادِين الَّذِينَ جمعوا الزوان وَوَضعوه فِى النَّار وَجمعوا الحِنطة وَوَضعُوها فِى المخازِن هؤلاء الحصَّادُون هُمْ الملائِكة0
8- التلامِيذ الإثنى عَشَرَ :-
مزمور عشية( مز 68 : 11 ) [ الرَّبُّ يُعطِي كلِمةً للمُبشِّرِين ] لأِنَّ هؤلاء التلامِيذ بشَّروا بِكلِمة مِنْ عِند الرَّبَّ لأِنَّهُمْ أولاد المَلِك المسِيح وَقَدْ أعطاهُمْ كلِمة مِنْ عِنده فأثمرت فِيهُمْ وَيا ليتها تُثمِر فِيكُمْ0
إنجِيل عشية ( مر 3 : 7 – 21 ) [ ثُمَّ صعِد إلَى الجبلِ وَدَعَا الَّذِينَ أرادهُمْ فذهبُوا إليهِ وَأقَامَ اثني عَشَرَ لِيكُونوا معهُ وَلِيُرسِلهُمْ لِيكرِزُوا وَيكُونَ لَهُمْ سُلطان عَلَى شِفاءِ الأمراضِ وَإِخراجِ الشَّياطِينِ ] لابُد أنْ تأتِى الكنيسة بِسِيرة إختيار الرَّبَّ لَهُمْ لِكى تُثبِت أنَّهُمْ مِنْ قِبَل الله0
مزمور باكِر( مز 145 : 10 – 11) [ يُبارِكُكَ أتقِياؤُكَ0بِمجدِ مُلكِكَ ينطِقُونَ وَبِجبرُوتِكَ يتكلَّمُونَ ]0
إنجِيل باكِر( لو 6 : 12 – 13) [ وَفِي تِلكَ الأيَّامِ خرج إلَى الجبلِ لِيُصَلِّي وَقضى الليلَ كُلَّهُ فِي الصَّلوةِ لِلهِ وَلمَّا كَانَ النَّهارُ دَعَا تلامِيذهُ واختار مِنْهُمُ اثني عَشَرَالَّذِينَ سمَّاهُمْ أيضاً رُسُلاً ] لأِنَّ كثيرِينَ كانُوا يمشون معهُ وَلكِنَّهُ اختار إثنى عَشَرَ فقط تلامِيذ لَهُ رغم أنَّ كثيرِينَ سمُّوا أنفُسهُمْ تلاميذه لكِنَّهُ لَمْ يختارهُمْ0
البُولُس رِسالِة بُولُس لأِهل رُومية 10 : 14 – 18[ فكيف يدعُونَ بِمَنْ لَمْ يُؤمنُوا بِهِ0وَكيف يُؤمِنُونَ بِمَنْ لَمْ يسمعُوا بِهِ0وَكيف يسمعُونَ بِلاَ كارِزٍوَكيف يكرِزُونَ إنْ لَمْ يُرسلُوا كما هُوَ مكتُوب ما أجمل أقدام المُبشِّرِينَ بِالسَّلامِ المُبشِّرِينَ بِالخيراتِ0لكِنْ ليس الجمِيعُ قَدْ أطاعُوا الإِنجِيل لأِنَّ إشعياء يقُولُ ياربُّ مَنْ صدَّقَ خبرنا إِذاً الإِيمانُ بِالخبرِ وَالخبرُ بِكلِمةِ اللهِ لكِنَّنِي أقُولُ ألعلَّهُمْ لَمْ يسمعُوا بلى إلَى جمِيعِ الأرضِ خرج صوتُهُمْ وَإِلَى أقاصِي المسكُونةِ أقوالُهُمْ ] أقوال التلاميذ الَّذِينَ مِنْ قِبَل الله لاَ يستطِيع أحد أنْ يقُول أنَّهُ لَمْ يسمع كلامهم لأِنَّهُ وَصَلَ لأِقاصِى الأرض0
الكاثُولِيكُون ( 2بط 1 : 12 – 21 ) [ لأِنَّنا لَمْ نتبع خُرافاتٍ مُصنَّعةً إِذْ عرَّفناكُمْ بِقُوَّةِ ربِّنا يسُوعَ المسِيحِ وَمجِيئهِ بَلْ قَدْ كُنَّا مُعاينِينَ عظمتهُ ] هؤلاء التلاميذ لَمْ يتكلَّموا عَنْ خُرافات إبتكرُوها بَلْ هُمْ كانُوا معهُ مُعاينِين لِعظمته فكلامهم حقٌّ0
الإبركسِيس( أع 3 : 1 – 16 ) مُعجِزة شِفاء بُطرُس وَيُوحنا لِمُقعد باب الجمِيل وَكأنَّ الكنيسة تُكرِّم جبروتهم فِى شِفاء المرض وَقوَّتهُمْ فِى الكِرازة لأِنَّ هذِهِ المُعجِزة كانت فُرصة للتلاميذ لِلكِرازة وَتسبَّبت فِى دخُول كثيرِين لِلإِيمان0
مزمور الإنجِيل( مز 19 : 1 – 4 ) [ السَّمواتُ تُحدِّثُ بِمجدِ اللهِ وَالفلكُ يُخبِرُ بِعملِ يديهِ يوم إِلَى يومٍ يُذِيعُ كَلاَماً وَليل إِلَى ليلٍ يُبدِي عِلماً لاَ قول وَلاَ كَلاَمَ0لاَ يُسمعُ صوتُهُمْ فِي كُلِّ الأرضِ خرج منطِقُهُمْ وَإِلَى أقصى المسكُونةِ أقوالُهُمْ ]0
إنجِيل القُدَّاس( مت 10 : 1 – 15 ) [ ثُمَّ دَعَا تلاميذهُ الاِثني عَشَرَ وَأعطاهُمْ سُلطاناً عَلَى أرواحٍ نجِسةٍ حَتَّى يُخرِجُوها وَيشفُوا كُلَّ مرضٍ وَكُلَّ ضُعفٍ بل اذهبُوا بِالحرِيِّ إِلَى خِرافِ بيتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ ] الكنيسة تُكرِّمهُمْ وَتقُول أنَّهُ فِى يوم اختيار المسِيح لَهُمْ أمرهُمْ أنْ يكرِزُوا وَيُبشِّرُوا كما أخذوا مِنْهُ مجاناً يُعطوا مجاناً التلمِيذ هُوَ الَّذِى عامِل مشيئة الله وَهُوَ أيضاً عمل الله نَفْسَه مِنْ أمثِلة تذكارات التلاميذ أندراوُس 4 كيهك ، فِيلُبُّس يوم 18 هاتُور0
9- الرُسُل :-
قِراءاتهُمْ مُتشابهة مَعَْ التلاميذ قلِيلاً مِنْ أمثلِتهُمْ تِيمُون الرَّسُول يهُوذا الرَّسُول لبولس الرَّسُول0
مزمور عشية ( مز 5 : 11 – 12) [ وَيفرحُ جمِيعُ المُتَّكِلِينَ عليكَ إِلَى الأبدِ يهتِفُونَ وَتُظلِّلُهُمْ وَيبتهِجُ بِكَ مُحِبُّو اسمِكَ لأِنَّكَ أنتَ باركت الصِّدِّيقَ كما بِتُرس المحبَّة كلَّلتنا ] هؤلاء أنت باركتهُمْ وَظلَّلتهُمْ بِمجدٍ مِنْ عِندك لِذلِكَ هُمْ مجَّدُوكَ لأِنَّهُمْ تكلَّلُوا بِتُرس المسَّرَّة0
إنجِيل عشية( مت 10 : 25 ) [ يكفِي التِّلمِيذَ أنْ يكُونَ كمُعلِّمِهِ وَالعبد كسيِّدِهِ ]0
مزمور باكِر( مز 34 : 19) [ كثيرة هِي بلايا الصِّدِّيقِين وَمِنْ جمِيعها يُنجِيهُمْ الرَّبَّ ] لأِنَّ مُعظمهُمْ ماتوا مُستشهِدِينَ وَلَمْ يجِدوا ترحاب فِى أى مكان دخلوه بل جميعهُمْ وجدوا مُقاومة وَأُهِينُوا وَضُرِبُوا وَ
إنجيل باكِر( يو 12 : 24 – 26 ) [ الحقَّ الحقَّ أقُولُ لَكُمْ إِنْ لَمْ تقع حبَّة الحِنطة فِي الأرضِ وَتمُت فهِي تبقى وحدها وَلكِنْ إنْ ماتت تأتِي بِثمرٍ كثيرٍمَنْ يُحِبُّ نَفْسَهُ يُهلِكُها وَمَنْ يُبغِضُ نَفْسَهُ فِي هذا العالم يحفظُها إِلَى حيوةٍ أبديَّةٍ إِنْ كَانَ أحد يخدُمُنِي فليتبعنِي وَحيثُ أكُونُ أنا هُناكَ أيضاً يكُونُ خادِمِي وَإِنْ كَانَ أحد يخدُمُنِي يُكرِمُهُ الآبُ ] هؤلاء تبعُونِى وَخدمُونِى وَكرَّمُونِى وَأنا سأُكرِمهُمْ وَالآب أيضاً يُكرِمهُمْ0
البُولُس( 2كو 1 : 12 – 19 ) [ لأِنَّ ابنَ اللهِ يسُوعَ المسِيحَ الَّذِي كُرِزَ بِهِ بينكُمْ بِواسِطتِنا أنا وَسِلوانُسَ وَتِيمُوثاوُس لَمْ يكُنْ نعم وَلاَ بَلْ قَدْ كَانَ فِيهِ نعم0لأِنَّ مهما كانت مواعِيدُ اللهِ فهُوَ فِيهِ النَّعم وَفِيهِ الآمِينُ لِمجدِ اللهِ بِواسِطتِنا ] وَكأنَّ أحد هؤلاء الرُسُل هُوَ الَّذِى يتكلَّم وَيقُول أنَّهُ كُرِز بِهِ بينكُمْ بِواسِطتنا0
كاثُولِيكُون( 1بط 1 : 25 ) [ وَأمَّا كلِمةُ الرَّبِّ فتثبُتُ إِلَى الأبدِ0وَهذِهِ هِي الكلِمةُ الَّتِي بُشِّرتُمْ بِها ] القِراءات كُلَّها مُرَّكزة عَلَى الرُسُل وَكِرازتهُمْ وَآلامهُمْ [ وَكأطفالٍ مولُودِينَ الآنَ اشتهُوا اللَّبنَ العقلِيَّ العدِيمَ الغِشِّ لِكي تنمُوا بِهِ ] ( 1بط 2 : 2 ) يُرِيد أنْ يقُول لَهُمْ أنَّهُمْ أعطُونا غِذاء لأِجسادنا وَأعطُونا تعالِيم وَهُوَ لبن عقلِى إشبعُوا بِهِ وَتغذُّوا لأِنَّهُ سبب خلاصكُمْ0
الإبركسِيس( أع 6 : 1 – 7 ) عِندما أرادَ التلاميذ إختيار آخرين لِخِدمة الموائِد[ فانتخبُوا أيُّها الإِخوةُ سبعة رِجالٍ مِنْكُمْ مشهُوداً لَهُمْ وَمملُوِّينَ مِنَ الرُّوح القُدُسِ وَحِكمةٍ فنُقِيمهُمْ عَلَى هذِهِ الحاجةِ ] هؤلاء الرُّسُل مشهوداً لَهُمْ وَمملوئِينَ بِالرُّوح وَالحِكمة هؤلاء مُكرَّمُون وَلَهُمْ رُوح قوية وَحِكمة وَإِذا خدموا فِى أى مكان سيُثمِرُون [ وَأمَّا نحنُ فنُواظِبُ عَلَى الصَّلوةِ وَخِدمة الكلِمة ]( أع 6 : 4 )00كانُوا جماعة مُتكاملة فِى عملها وَمُتحابَّة لأِنَّهُمْ كنيسة واحدة وَالكنيسة شهدت لَهُمْ0
مزمور القُدَّاس ( مز 21 : 3 ) [ لأِنَّكَ تتقدَّمُهُ بِبركاتِ خيرٍوضعتَ عَلَى رأسِهِ تاجاًَ مِنْ إِبرِيزٍ ] صَلاَح الله أدركهُ وَأكرمهُ وَوَضَعَ عَلَى رأسِهِ تاج مِنْ إِبرِيز0
إنجِيل القُدَّاس( لو 10 : 1 – 20 ) إِذا قرأنا فِى لو 9 نجِد أنَّ المسِيح كَانَ يمشِى وَحولهُ كثيرِينَ لأِنَّهُ كَانَ قَدْ أصبح مشهُور وَمحبُوب وَكُلَّ إِنسان يقُول لَهُ أتبعك فبدأ يُغربِلهُمْ وَقَالَ لإِحدهُمْ أنَّهُ ليسَ لَهُ أينَ يسنِد رأسه ( مت 8 : 20 ) وَأنَّ الَّذِى يأتِى معِى لاَ يكُون لَهُ راحة فِى الطرِيق لأِنَّهُ صعب وَقَالَ لآخر مَنْ يضع يَدَهُ عَلَى المحراث وَينظُر للوراء لاَ يصلُح لِملكُوت السَّموات ( لو 9 : 62 ) فِى لو 10 : 1 [ وَبعد ذلِكَ عيَّنَ الرَّبُّ سبعِينَ آخرِينَ ] بعد هذِهِ الغربلة عيَّنَ سبعِينَ [ إِنَّ الحصاد كثير وَلكِنَّ الفعلةَ قلِيلُونَ0فاطلُبُوا مِنْ ربِّ الحصادِ أنْ يُرسِلَ فعلةً إِلَى حصادِهِ الَّذِي يسمعُ مِنْكُمْ يسمعُ مِنِّي وَالَّذِي يُرذِلُكُمْ يُرذِلُنِي وَالَّذِي يُرذِلُنِي يُرذِلُ الَّذِي أرسلنِي ] ( لو 10 : 2 ، 16 ) إِذا سمعتُمْ مِنْ الرُسُل كأنَّكُمْ مِنِّى قَدْ سمعتُمْ وَإِذا أكرمتمُوهُمْ كأنَّكُمْ أكرمتمُونِى وَقَالَ لَهُمْ إفرحُوا لأِنَّ أسماءكُمْ مكتُوبة فِى السَّموات ( لو 10 : 20 ) الكنيسة تُرِيد أنْ تُدخِلنا فِى عِلاَقة مَعَْ القدِيسِين وَوَعت كيف توَّظف الكِتاب المُقدَّس لِخِدمة القُدَّاس كيف تأتِى بِمزمور للتلاميذ وَالعذراء وَالقدِيسِين وَكأنَّ هؤلاء أمامنا يتكلَّمُون لأِنَّها كنيسة غنيَّة فلابُد أنْ أكوُن حرِيص أنْ أتمتَّع بِغِناها لابُد مِنْ الحضُور مُبكِراً كى نستوعِب ما يُقال وَنُرَّكِز بِالفِكر00كُلَّ هذا يحتاج أوَّلاً إِلَى رغبة وَاشتياق وَتجاوُب يا ليتنا نعلم أنَّ المنجليَّة صانِعة قدِيسِين وَأنَّها صنعت إِنسان غيَّر العالم كُلَّه وَهُوَ الأنبا أنطونيُوس ربِّنا يسنِد كُلّ ضعف فِينا بِنِعمِته لَهُ المجد دائِماً أبدياً أمِين.

عدد الزيارات 1647

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل