أربع رسائل من شهر كيهك تأخذهم ليكونوا مبادئ للعام الجديد ولحياتك

22 ديسمبر 2020
Share
Large image

ونحن بنحتفل بهذا الشهر الذي نقدم فيه تسبيح وصلاة لأمنا العذارا ومتبقي أيام على نهاية هذا العام كشباب وشابات ونحن نعيش جمال كنيستنا في طقسها وتراثها أضع أمامك أربع رسائل من شهر كيهك تأخذهم ليكونوا مبادئ للعام الجديد ولحياتك وهم من الأصحاح الأول من إنجيل معلمنا مار لوقا البشير وهذا الإصحاح يقرأ على أربعة آحاد:
١- الأحد الأول: بشارة الملاك لزكريا الكاهن :-
وهو في أوله وعد لزكريا وآخره تحقيق الوعد بولادة أعظم مواليد النساء “يوحنا المعمدان” وحياة البشرية ابتدأت بوعد في جنة عدن وانتهت بتحقيق هذا الوعد بتجسد وصلب السيد المسيح.والأربعة رسائل نأخذهم من الأربعة آحاد. رسالة لزكريا الكاهن وممكن كل واحد يضع اسمه بدل اسم زكريا وهو ظهر له الملاك واضطرب زكريا وقال له الملاك “لاَ تَخَفْ يَا زَكَرِيَّا، لأَنَّ طِلْبَتَكَ قَدْ سُمِعَتْ” (لو ١ : ١٣) وهي رسالة اطمئنان وتحقيق.هذه الرسالة لكل واحد، ضع اسمك بدل من زكريا وكل صلاة تصليها ثق أن لها استجابة وأن أذن الله تسمعها.فزكريا وأليصابات كانوا بلا أولاد رغم أنهم كانوا بارين فكيف هذا ؟! يأتي الملاك ويقول “لاتخف لأن طلبتك قد سمعت”. كل صلاة لها وقت للاستجابة كل شاب وكل شابه يثق أن كل صلاة مهما كانت صغيرة أو ضعيفة لها استجابة وفي اليوم المعين يفرحك الله. ضع هذا أمامك طوال السنة الجديدة واعرف أن في الوقت المعين يعطيك الله سؤل قلبك.
٢- الأحد الثاني: بشارة الملاك للعذراء:-
يأتي الملاك ويقول رسالة للعذراء رغم أنها بنت صغيرة وفقيرة ولكن الملاك يقول “”لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ.” (لو ١ : ٣٠) هذه رسالة سلام ونوال النعمة، الرسالة السابقة رسالة اطمئنان وهذه رسالة سلام كل واحد له نعمة عن الله ولكن الشاطر هو من يشكر فيزيد الله له هذه النعم وكلنا نعيش مع والدينا وفي الكنيسة ترعانا وفي كليات وسوف نكبر ونتخرج ويكون لنا دور كل هذه نعم أعطاها الله لنا وما أجمل السلوك النقي كشباب وشابات في سلوكياتنا النقية نجد نعم من عند الله.
العالم مضطرب من حولنا ولكن نجد رسالة سلام “لاتخافي يامريم” الله يعطينا نعم كثيرة “الصحة – الأسرة المستورة – النجاح – الصداقة” المشكلة أن الإنسان يشعر بالنعمة وهذه رسالة سلام لكل شخص فينا أشكر كل حين وستجد نعم الله تنسكب عليك وكن إنسانًا راضيًا ومتواضعًا وستجد نعم الله تنسكب عليك هذا الكلام اختبار روحي معاش تعيشه. وأمنا العذراء عاشت هذا “سلام لك لا تخافي يامريم لأنك وجدت نعمة”.
٣- الأحد الثالث: لقاء أمنا العذراء مع أليصابات :-
هذا اللقاء هو بمثابة لقاء بين العهدين القديم والجديد فالعذراء مريم تمثل العهد الجديد وأليصابات تمثل العهد القديم وتقول أمنا العذراء خلال اللقاء “تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي” (لو ١ : ٤٧) وهذه رسالة تسبيح ورسالة فرح بالخلاص قلبك يسبح ويصلي اسم ربنا في حياتك.الله خلقك ووضعك في ظروف معينة ويقول “عيني عليك من أول السنة لآخرها” فالله هو الأول في حياتي وكل نبضة في قلبك هي صلاة مرفوعة.يجب أن تكون صلاتك من قلبك. وتخيل لو لم تكن قبل مجئ المسيح فكم يكون احساسك بالضعف. بولس الرسول يعلمنا ويقول”أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.” (في ٤ : ١٣) والإنسان بدون مسيح ضعيف احساسك إنه صلب لأجلك يجعلك تصلي كل ساعة.
٤- الأحد الرابع: “مجئ يوحنا المعمدان”:-
في الجزء الأخير نقرأ “نَعْبُدُهُ، بِقَدَاسَةٍ وَبِرّ قُدَّامَهُ جَمِيعَ أَيَّامِ حَيَاتِنَا.” (لو ١ : ٧٤ – ٧٥) تذوقوا معي هذه الكلمات ممكن تكون في مكان ما وفكرك في مكان آخر، فكيف تسمي هذه صلاة ؟!. لذا يجب أن يكون قلبك مقدس وأنت اليوم شاب صغير ثم بعد ذلك تعمل أو تتزوج أو تتكرس هذا هو جميع أيام حياتنا وعندما نرى أحدًا بقداسة وبر نتعلم ونعيش مثله.
أربعة رسائل نضعهم أمامنا :
١- رسالة اطمئنان و استجابة صلاة.
٢- رسالة سلام ونوال النعمة
٣ – رسالة عهد أمام الله تكون حياتي تسبيح وفرح بالخلاص
٤- نعبده بقداسة وبر رسالة تقديس وسلوك بحياة بارة.
نحتاج أن يكون لدينا فكر جديد وجميعنا نصلي مزمور التوبة “قلبًا نقيًّا اخلق فيَّ يا الله”.المسيح يبارك حياتكم ودراستكم. ويشترك معنا الآباء الأحباء ونختم هذه السنة ونقول له “يارب أعطنا أن نبدأ العام الجديد بنقاوة”.ولإلهنا المجد الدائم آمين.
قداسة البابا تواضروس الثاني

عدد الزيارات 405

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل