كيفية شرح القداس للاطفال

02 أكتوبر 2021
Large image

اولا يجب ان يحفظ الاطفال مردات القداس:-
من المعروف ان الحفظ لدى الاطفال اكثر من الكبار والمردات هى الاكثر عملية من الترانيم لانها تدوم مع الاطفال وبالتالى يجب ان نبذل بعض الجهد فى تحفيظ المردات مع الترانيم ولا نقول ان القبطى صعب والعربى سهل لان الاطفال ما نقوله لهم يحفظونه ويرددونه.والدليل ان الاطفال الذين يذهبون الى مدارس لغات بمرحلة الحضانة يحفظون اغانى باللغة الانجليزى او الفرنساوى وينطقوها افضل من الكبار وبالتالى من الممكن ان يحفظ الطفل المردات بالقبطى.من الحظ السعيد ان كل مردات القداس سهلة وبالتالى من السهل ان يحفظوها كلها وينسجم الاطفال عندما يحفظون لحن ويقولونه بالكنيسة وعليه فاننى اوصى ان تكون هناك مناصفة بين الترانيم والالحان خصوصا ان الترانيم التى يحفظونها فى مرحلة الطفولة لن تستمر عندما يكبرون بينما الالحان نحن نزرعها وتستمر معهم طول العمر واعتقد ان الحان الكنيسة اجدر من دبدوبى زعلان وقطتى مشمشة والكلام ده.بالنسبة للاطفال الاولاد من الجيد ان يحفظوا مردات الهيكل ليرشموا شمامسة لانها تربطهم اكثر بالكنيسة والمذبح والهيكل والقداس والطقس ونصيحة للكنائس انه عندما تقدم اطفال للرسامة ان يكونوا معدين للرسامة!!
مثال : اليوم كنت باحد الكنائس لصلاة القداس وطلبوا منى ان ارسم لهم عدد من الشمامسة وسالت هل عددهم كبير لانى كنت مستعجل لحضور جنازة الانبا ياكوبوس ؟ فقالوا لى ربنا يبارك فقلت ربنا يبارك ففوجئت بامم ومتاكد انهم لا يعلمون من رشم ومن لم يرشم بلا نظام وبدون كشوفات واطفال بدون تونية ليرسموا بينما فى كنيسة العذراء والانبا اثناسيوس بمدينة نصر فهناك فصول الحان وعندما قمت بعمل قداس باتفاق مسبق وجدت لوحة شرف باسماء الذين سيرسموا وفى نظام واجتازوا مرحلة فى مدرسة الالحان ليرسموا ويجب توعية الشعب لان الناس تعتقد ان رسامة الشماسية هى نوع من البركة مثل المعمودية ورشمة الزيت وباقى الاسرار بينما هناك اسرار لها اصول مثل الكهنوت ومشتملاته مثل الشماسية وبالتالى من واجبنا ان ننشر بين الشعب انه يجب ان يعد الولد قبل الرشم وان يتابع بعده.بالنسبة للبنات يجب ان يحفظوا مردات الهيكل حتى اذا ماوقفوا فى القداس فى سن ثانوى او اعدادى يكونوا متابعين وليس سرحانين.
ثانيا الممارسة قبل الشرح (قداس الاطفال):-
انتشر فى معظم الكنائس قداس مخصص للاطفال فقط وهو قداس التسليم لان منهج الارثوذكس ان اعمل ثم افهم بينما الغرب افهم ثم اعمل وطبعا المبدأ الارثوذكسى هو الاصح ( هو احنا بنعمل حاجة غلط خالص) والدليل من الحياه هو هل الاول الطفل يأكل ولا أفهمه قيمة الاكل؟ الاول الطفل ينطق ولا أعطيه اصول اللغة ؟
وبالتالى الخبرة الحياتية تسبق المعرفة الذهنية وهذا واضح فى مجالات الدراسة مثال اذا كان احد ابوه مقاول ودخل كلية الهندسة افضل من اللى ابوه مش مقاول ودخل نفس الكلية .
الخلاصة يجب ان أجعل الطفل يذوق و يعيش القداس ثم أشرح له القداس ناكل ونتغذى ثم نشرح قيمة التغذية وبالتالى قداس الاطفال هام جدا فى الكنيسة بخلاف الماضى كان الطفل يحضر القداس مع والديه ويستلم منهم القداس وادابه ولكن مع تغير الزمن يفضل عمل قداس الاطفال الذى له مواصفات خاصة مثل يجب ان يكون قصير لان الاطفال لن يحتملوا ساعتين ويجب ان نعطيهم فرصتهم فى المردات الخاصة بهم مثل ابانا الذى فى السموات و بشفاعة والدة الاله ......
ثالثا نعرفهم معانى القداس من خلال الترانيم:-
زمان كانت توجد ترنيمة أسمها ياكنيستنا فيكى كل شىء جميل..انتى السما باين فى جوك نجوم ... انتى السما لكن مافيكيش غيوم... يامحلى المنجلية بين الشمعتين... ابص بعينى وافتح الودنين...ابونا بيغطى ايديه باللفافتين...زى ملاك ربى مكسى بجناحين.يجب ان نبحث على الترانيم التى تشرح معانى طقس القداس ونركب عليها نغمات جديدة من الحان الكنيسة السهلة مثل لحن تين اؤوشت ام افيوت او لحن مرد الانجيل الفرايحى وبالتالى نكون جعلنا الكلمات تشرح معانى جيدة وان تكون النغمة فى اذانهم وبالطبع ذلك يتم بالاشارات التمثيلية.
رابعا شرح القداس مجزء:-
معرفة ادوات الكنيسة:-
لايصلح مع الاطفال اعطاء كورس متواصل لمدة خمس أسابيع ولكن فى كل مرة ممكن اعطاء معلومة صغيرة ولتكن البداية بالاشياء المحسوسة مثال القربانة التى بها معانى جميلة التى بها معلومات مثل لماذا تكون القربانة دائرية ؟ وتعتبر ايضا وسائل ايضاح حية ومثال اخر اوانى المذبح والاشياء التى لايصح مسكها يتم عمل ماكيتات لها مع توضيح لماذا لا يجب مسكها اولمسها ومن المعروف ايضا انه هناك اولاد يقومون بعمل قداديس فى البيت ويناول اهل البيت على انهم الشعب وهى العاب مقدسة .... وبالتالى يجب ان يتعرفوا على ادوات المذبح والهيكل.
معرفة مصطلحات الكنيسة:-
ويجب ايضا ان يتعرفوا على المصطلحات الكنسية مثل القطمارس والسنكسار والخولاجي والاجبية وفى السن الاكبر يتعلموا كيف يستخرجوا قراءات اليوم من القطمارس, وكيفية الاستلاف وهو مثل اليوم 12 هاتور توجد له قراءات خاصة بهذا اليوم وعندما ياتى يوم 12 بؤونة وهو عيد الملاك ميخائيل يتم قراءة قراءات 12 هاتور وهو ما يعرف بالاستلاف . هذه النقاط العملية تسعد الطفل جداً وتربطه بالكنيسة لانه ليس غريب عنها وفى المستقبل يعرف ويفهم التفاصيل ولكنى اضعه على اول الطريق.
معرفة مردات الاواشى:-
فى الاواشى المختلفة توجد لها ردود واحدة وهى كيرياليسون (يارب ارحم) ومن الممكن ان نعطيهم معلومة ان المرد ( يارب ارحم ) فى كل اوشية بخلاف الاخرى بمعنى يارب ارحم فى كل اوشية هى رد على ما قاله الشماس مثلا اذا قال الشماس يارب ارحم من اجل سلام كنيسة الله الواحدة الوحيدة المقدسة الجامعة الرسولية وبالتالى يكون المرد خاص بسلام الكنيسة أو مثلا صلوا من أجل مدينتنا هذه اي اننا نصلى من اجل مدينة القاهرة اى اننا نصلى من اجل موضوع محدد المعالم وليس الموضوع غير محدد وهذه المعلومة هامة للاطفال ولا يهم ان يفهمها كل الاطفال لان هناك أطفال تايهين (يعنى من الاخر فى أطفال نايمة) الخلاصة ان نعلمهم كيف يصلون الاواشى.
شركة القديسين:-
الاطفال يحبون القديسين وهناك اطفال صغار جداً يعرفون القديسين من صورهم ويقلدون وقفتهم فى الصور (وقفة مارمينا فى الصورة , وقفة ابانوب ) واحيانا يربطوا القديسين بالحيوانات مين معاه أسد ؟ مين معاه جمل واحد ؟جملين ؟ مين معاه غراب؟ ومن الممكن ان نربط ذلك بالقداس من خلال مجمع القديسين.من أحدي القصص التى توضح تركيز الاطفال فى القداس فى احدى القداسات كانت هناك طفلة صغيرة فى سن حضانة اسمها مارينا ولها اخت اكبر منها اسمها دميانة ولان الكنيسة على اسم القديسة دميانة فكان اباء الكنيسة فى القداس يذكرون اسم القديسة دميانة مما اغضب الطفلة مارينا لان الكهنة لا يذكرون اسمها.ومن اهمية عمل شركة وصداقة مع القديسين انه عندما يذكر أبونا اسماء القديسن فان الاطفال قلبهم يهفهف مع القديسين حبايبهم , وعندما اشرح للاطفال انه عند مجمع القديسين بيحضر القديسين معنا دون ان نراهم فاننى انمى فى الطفل جزء أيمانى وانمى فيهم صداقة للقديسين وايضاً أشرح لهم جزء كبير فى القداس وهو المجمع ويكون المجمع لذيذ وغير ممل. ومن ضمن القديسين الملائكة والشاروبيم ولابد ان يكون الاطفال معهم صداقة ويجب ان نجعل الاطفال يحفظون (قبطى وعربى) التسبحة الشاروبيمية ( قدوس قدوس قدوس ) ونوضح للاطفال انها التسبحة التى يرددها الملائكة فى السماء واننا عندما نرددها فان الملائكة تشترك معنا فى التسبحة وبالتالى ننمى جزء ايمانى ومنها تحفيظ لحن وفرحة بالسمائيين .ويفضل ان نشجع الاطفال فى ان يتخذوا لهم شفاعات ويتباروا فى ذلك اى من شيعه ابانوب ومن شفيعه مارمينا ...ألخ.وايضا توضيح مع القديسين ان هناك ما يسمى بالسنكسار وأنه يوجد فى كل يوم قديس شفيع لهذا اليوم.
نوضح لهم العلاقة بالشورية والبخور:-
من الاشياء التى تؤثر فى التكوين النفسى للاطفال هو المناظرالتى يشاهدونها فى الكنيسة والرائحة والالحان يخترقوا النفس بدون تدريس.ومن القصص المعبرة فى أحدى المدارس البروتستانتية ( مدرسة وحشة ) بالاسكندرية قام مدير المدرسة البروتستانتي ( أنسان وحش) بعمل رحلة لمرحلة حضانة الى احدى الكنائس البروتستانتية ( كنيسة وحشة ) ولكن عند ذهاب الاطفال الى هناك بدؤوا فى البكاء لانهم لم يجدوا الهيكل أو المذبح والايقونات ولكن عند ذهابهم الى الكنيسة الارثوذكسية ( كنيسة حلوة ) بدءوا فى السكوت لانهم وجدوا الهيكل والكاهن .
وايضاً أصوات الالحان تخترق النفس بدون تعليم ولذلك عند تعميد الطفل وعندما اسلمه لامه أبلغها بأن تحفظه ألحان الان وليس بعد شهر عن طريق وضع كاسيت به صوت ألحان بالقرب من اذنه بصوت واطىىىىى حيث تتسرب هذه الالحان الى أعماق الطفل لانه من المعروف ان الطفل قبل ان يتعلم ان يتكلم يخزن فى ذاكرته وينطقها بنفس اللهجة عندما يتعلم الكلام ومثال الاولاد المولودين في الصعيد يتكلمون باللهجة الصعيدية لان هذا هوما سمعه وخزنه.
ونفس الكلام على رائحة البخور ولذلك فى الكنائس التى توجد بها غرف البكاء الاطفال فان الطفل يرى القداس من خلال الزجاج ويسمع الحان القداس من السماعات ولكنه لايشم رائحة البخور لذلك ننصح الاباء الكهنة بأن يبخروا داخل هذه الغرف حتى يشتم الطفل رائحة البخور ومن المعروف أيضاً ان الطفل اثناء اللعب يكون مركز ويسمع والدليل على ذلك قصة الطفل تونى عندما كان صغير كان يلعب بجوار أخوته وهم يحفظون الالحان فكان تونى يردد الالحان بأتقان على الرغم من انه كان يلعب اثناء تحفيظ اللحن.
معرفة القبلة المقدسة:-
يجب ان يعرف الطفل انه اثناء القبلة المقدسة هناك صلح ومحبة وان الكنيسة تعلمنا اننا قبل ان نتناول يجب ان نكون كلنا بنحب بعض.
معرفة الاتجاه للشرق:-
نتجه ناحية الشرق لان الشمس تظهر من الشرق ومعنى ذلك ان الدنيا نور والمسيح هو نور العالم بينما الغرب فان الشمس تغيب ناحيتها وبالتالى الظلمة والشيطان هو الظلمة.
معرفة البركة الرسولية:-
فى أخر القداس نحصل على البركة الرسولية ( محبة الله الاب ونعمة الابن الوحيد شركة الروح القدس ) وبالتالى ابونا يباركنا قبل الذهاب للبيت ولذلك نطلب من الاب الكاهن ان يباركنا ونجرى عليه ونبوس ايده , محبة الكهنوت هام جداً لانه تجعل الاطفال ينتموا للكنيسة ويفتخروا بها ومن اسوأ الحروب التى توجه للكنيسة من الخارج هو تشويه صورة الكاهن حتى يكرهوهم الناس والغريب انه مع كل زيادة الحروب على الكهنة يزداد حب الناس للكهنة...ولذلك يجب ان نعلم الاطفال ان نقبل ايدى الكاهن لانه من الشائع حالياً ان الشعب يقبل ايدى انفسهم بدل من ان يقبل ايدى الكاهن.
معرفة كيفية التناول:-
يجب ان نعلم اولادنا كيفية التناول عند تناول الجسد يجب ان يفتح المتناول فمه ويكون وجهه لأعلى وان لا يعض أيدى الكاهن وأن تكون اللفافة بعيدة عن الفم وبالنسبة للدم يجب ان تلمس الشفايف طرف المستير ويشفط الدم لأن هذا له معنى عقيدى من رؤية أشعياء النبى عندما لمست الجمرة طرف الشفايف ونعلمهم ايضاً انه عند تناول الجسد يكون ممسك باللفافة وعند تناول الدم نترك اللفافة ( للمزيد أنظر الفيديو) . وأيضاً نعلم الاطفال دورة التناول وهى : أولاً تناول الجسد وبعدها يتناول الدم وبعده يشرب الماء يجب ان يدرى الطفل ذلك.
نوضح ان القداس يشرح قصة الخلاص:-
محطات قصة الخلاص هى : الخلق - السقوط - تدبير الفداء ( سفرالتكوين حتى أنجيل متى) - التجسد ( العهد الجديد ) - الفداء ( على الصليب ) - عمل الكنيسة ( حالياً) - المجىء الثانى.
ولانجد صعوبة فى توضيح ذلك للاطفال مع تطبيق ذلك على صلوات القداس بالترتيب :-
الله خلقنا ( الذى جبلنا وخلقنا ووضعنا فى فردوس التعيم ) - ثم أخطأنا (وعندما سقطنا بغواية الحية ) - ثم فكر الله لينقذنا من خطيتنا ( لم تتركنا عنك أيضاً الى الانقضاء تعهدتنا أيضاً بأنبيائك القديسين ) - ثم جاء وتجسد ( وفى أخر الايام ظهرت لنا نحن الجلوس فى الظلمة وظلال الموت ) ( تجسد وتأنس وعلمنا طرق الخلاص) - ومات من اجلنا وقام من الاموات - والان يعد لنا مكان فى السماء ليأخذنا معه ( حدد يوماً للمجازاة هذا الذى يظهر فيه ) هذا هو الكتاب المقدس كله شفتوا كنيستنا حلوة أزاى.لا يهمنى فى مرحلة الطفولة ( أبتدائى ) ان يخرج الطفل متخصص ليتورجية وانما أريده ان يعيش القداس ليس من الضرورى ان اشرح له كل تفاصيل القداس لانه لن يفهمها وانما يكفى ان يعيش جو القداس وان يشارك فى النقط العملية فى المردات الكنسية.ولالهنا المجد الدائم الى الابد امين.
نيافة الحبر الجليل الانبا رافائيل أسقف عام وسط القاهرة

عدد الزيارات 2308

العنوان

‎71 شارع محرم بك - محرم بك. الاسكندريه

اتصل بنا

03-4968568 - 03-3931226

ارسل لنا ايميل